الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

إرحل

إرحل

الأحد، 24 أبريل، 2011

شباب 25 فبراير : النظام يسعى إلى تفريق المجتمع


اتهمت منظمة شباب 25 فبراير النظام الحاكم في موريتانيا بالسعي إلى تفريق المجتمع الموريتاني على أسس عرقية وفئوية،ودعت المنظمة المعارضة الموريتانيين في الداخل والخارج إلى التوحد لإسقاط النظام
بيان

   يوما بعد يوم تتكشف سوءة النظام الموريتاني أمام الرأي العام الوطني، مواصلا رحلته السريعة للقضاء على مرافق الدولة وتقطيع أوصال وعرى الترابط ومقومات السلم الاجتماعي، متجاوزا كل الخطوط الحمراء غير آبه بمستقبل الشعب وتماسكه والدولة ومقوماتها، في محاولة يائسة تنتمي باستحقاق إلى تفكير الأنظمة الاستبدادية في وجه المطالبة بالإصلاح والتغيير وهو ما يستدعي من الجميع الوقوف وبقوة في وجه كل المحاولات الدنيئة والمقيتة لتفتيت المجتمع، وشخصنة القرارات السيادية في البلاد، ونحن في هذا الإطار نؤكد على ما يلي:
1- دعوتنا القوى الحية وممثلي الشعب الموريتاني والمنتخبين لرفع أصواتهم بمطالب الشعب ورغباته في الإصلاح والمشاركة في يوم الغضب الوطني.
2- دعوتنا جميع الشباب الموريتاني بجميع فئاته وشرائحه إلى توحيد صفوفه في معركته الحقيقية ضد النظام الحاكم الفاسد والمفسد.
3- تحميلنا النظام الموريتاني والجهات الأمنية للمسؤولية الكاملة عن محاولات تفريق الشباب الموريتاني على أسس عرقية وفئوية.
4-دعوتنا جميع الشباب الموريتاني إلى المشاركة بقوة في يوم الغضب الوطني (الاثنين 25 إبريل بساحة ابلوكات الساعة العاشرة صباحا) للمطالبة بتغيير جذري وحقيقي للنظام تتجاوز به موريتانيا محاولات تمزيقها وانزلاقها نحو الهاوية.
5-دعوتنا للجاليات الموريتانية في الخارج وللموريتانيين في الداخل إلى المشاركة في يوم الغضب الوطني.

نواكشوط بتاريخ 23 ابريل 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق