الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

إرحل

إرحل

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

أبرز دعاة التطبيع بليبيا يشارك في مؤتمر نواكشوط



نقلا عن موقع وكالة أنباء الأخبار المستقلة

 بثت التلفزة الموريتانية الليلة برنامجا حواريا مع عدد من النشطاء المغاربة المشاركين في ملتقي نواكشوط حول مبررات التقارب بين دول الإتحاد والعوائق التي تمنع الحكام من تحقيقه.

وكان لافتا حضور الناشط الأمازيغي الليبي المثير للجدل فتحى بن خليفة ،مع ضيوف البرنامج بعد مشاركته في النقاشات الجارية بقصر المؤتمرات بنواكشوط.
بيان أمازيغ يفرن ردا علي تصريحات رئيس الكوغرس الأمازيغي
وكان فتحى بن خليفة قد أثار جدلا واسعا بشأن تصريحاته المزكية لإسرائيل والمدافعة عن العلاقات معها.وكانت وسائل اعلام مغربية قد تناقلت قبل شهور تصريحات الرجل التى وصف فيها "إسرائيل" بأنها الدولة الوحيدة الديمقراطية في الشرق الأوسط. وقوله إن قضية فلسطين تهم الفلسطينيين وحدهم ، وإن أمازيغ ليبيا لايمانعون في إقامة علاقة مع "إسرائيل".
وقد أثار التصريح حفظية أمازيغ يفرن الذي وصفوه بالنشاز قائلين إنه لايمثل إلا نفسه في بيان نشر بعدة مواقع ليبية.

ثوار من نوع خاص


عبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد
عبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد
كما شارك في الحلقة التلفزيونية عبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد والذي سبق أن طرد من اعتصام القصبة بتهمة التعامل مع نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي والدفاع عنه في آخر أيامه.
الضيف الموريتاني الذي قدم على أنه أحد ثوار تونس سبق وأن تعرض للإهانة من قبل الثوار الذين طردوه من الساحة وهم يرددون عبارة .Dégage…. Dégage…. و أوفياء أوفياء لدماء الشهداء...

وتقول صحيفة المصدر التي تناولت الملف مثل عشرات الصحف التونسية إن الرفض والطرد تعود أسبابه إلى يوم 13 يناير 2011 قبل هروب الرئيس المخلوع بيوم وحين ألقى المخلوع خطابه الأخير للشعب التونسي ليقدم الهاني كلمة نشرت بصفة كبيرة على المواقع الاجتماعية يحي فيها المخلوع بتوجهه لمخاطبة الشعب الذي اعتبرها "بادرة تحمل سلوك حضاري و راقي".
كما توجه الهاني اثر الخطاب الأخير إلى فضائيات عربية إخبارية ليؤكد أن القرارات المصاحبة لخطاب بن علي "ستضع تونس على طريق الانتقال الديمقراطي من هنا إلى أفق سنة 2014".

كما أشار إلى أن خطاب بن علي الذي وجه للشعب باللغة الدارجة هدفه الوصول إلى قلوب التونسيين.

من جهة ثانية دعت الضيفة الجزائرية المشاركة في الحوار إلي عدم مناقشة قضايا الصحراويين في غيابهم ، وذلك في رد على الصحفي الذي حاول الزج بملف الصحراء الغربية كأحد الملفات العالقة أمام التقارب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق