الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

الحملة الوطنية لإنقاذ الثرو السمكية

إرحل

إرحل

الأحد، 8 يناير، 2012

ما هكذا تورد الإبل يا "علامة"

شعار تلفزيون الجنرال الفضائية

لست عادة من مشاهدي التلفزيون الوطني لأنه وببساطة ليس له حظ من إسمه "التلفزة الموريتانية" لأنها أشبه بكوخ من تلفزة وليست موريتانية ولكنها أصبحت تؤله الحاكم أو تستضيف من يؤلهه تحت إسم العلماء ولكنني وبمحض الصدفة البحتة وبسبب الترتيب على قائمة القنوات شاهدتها فوجدت المعروض هو برنامج "مقاربات إسلامية" وفيه شخصان أعطتاهما المذيع صفة أو لقب العلماء واستفاض هذان الشخصان في اتهام المعارضين لفخامته بأنهم خوارج وقطعا ليسوا سنة وقال أحدهما بأن العلماء الذين يدعون إلى الفتنة ليسوا من أهل السنة وإنما هم خوارج وبأن العالم الذي يخرج في مظاهرات على الشرطة أن تجره من لحيته لأنه وكما يقول هذا العالم لا يمكن أن يؤخذ المواطن بتلابيبه ويوضع في مؤخرة السيارة ويؤخذ العالم وبكل احترام ويوضع في المقدمة، ويبدو بأن هذان العالمان يبرران جر المواطن العادي والذي يخرج في مظاهرات من تلابيبه ويدعوان العلماء عدم الخروج في مظاهرات لأن ذلك هو الفتنة بعينها، وهما بهذا الرأي قد تعلمنا -من العلمانية- بدعوتهما العلماء لعدم الإهتمام بالشؤون السياسية
وفي زلة أخرى من زلاتهما التي لا تعد ولا تحصى سأل أحدهما أيهما الأكثر نتيجة العلماء المقربون من السلطة أم المعارضون أو البعيدون منها وفي جوابه قال بأنهم -أي القريبون من السلطة- هم من نصحوا سيادته ببناء مسجد كبير في انواكشوط وطبع مصحف لكي تأخذ موريتانيا مكانها بين الدول الإسلامية -وليس طلبا للأجر-
وقال أحدهما بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أصل للإنقلابات العسكرية في الحديث "..... وإن تأمر عليكم عبد حبشي ....." ونسي هذا الشخص أو تناسى بأنه عليه الصلاة والسلام قال بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس وأنا هنا لا أتهم ولكني أتساءل عن موقف فضيلته حول الظلم الذي تعرض له المعارض المصطفى ولد الإمام الشافعي والحبس الإحتياطي الذي يتعرض له الربيب السابق لفخامة الجنرال محمد الأمين ولد الداده وتعرض له قبل هذا وذاك حنفي ولد الدهاه ومازال يتعرض له مولاي العربي وغيرهم كثيرفلماذا لم يتوسطوا لإطلاق سراحه أو على الأقل السكوت وعدم مهاجمة المسجونين الذين سجنهم الرئيس السابق العقيد معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع فحينها كانت هذه النوعية من الأشخاص تهاجم هؤلاء العلماء وتسميهم بالخوارج وبأنهم يحاربون المذهب المالكي ونسوا أو تناسوا بأن الأشعري في أقوى الأقوال هو مالكي المذهب وأيضا لا ننسى مقولة الإمام الشيخ محمد ولد سيد يحيى التي قال فيما معناه "بأن مالك لو حضر لرموه في السجن"........
يتواصل

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم
    المختار ولد محمد موسى، تحياتي إليك،أنا مواطن موريتاني اسمه أد حمادي على الفيسبوك...ركبت معك يوما في تاكسي الصيف الماضي بالليل إلى اكلينيك...حيث نزلت أنت عند شارع التجار...هذا كل ما أعرفه عنك ورغم أني خارج البلاد لهذا لم أشاهد التلفزيون الوطني منذ خمسة أشهر ولا أعرف شيئا عن الوطن لهذا أشكرك كثيرا على نقلك لهذا الخبر وغيره...وأتمنى أن تزيدنا ...
    التلفزة الوطنية...هي صوت الرئيس وليست صوت المواطن...فالأخبار هي كما يلي: أولا : رئيس الجمهورية يستقبل اليوم في القصر الرئاسي فلان بن فلان...والخبر الثاني...الوزير الأول يدشن ..... ، وبعد أن يشكروا الدولة ويمجدونها يخوفون المواطنين ويقولون لهم اسكتوا فأنتم خير من العالم كله والدليل هو الخبر الثالث : قتل خمسون شخصا في اليابان إثر زلزال ....وانتحاري يفجر نفسه في بغداد وعشون قتيلا في سوريا ...إلى غير ذلك....والله إن المواطن لم تأتي بتقرير واحد يسرد معاناة من معاناته اليومية ...لذلك فحدث ولا حرج ...وأشكرك ...للمواصلة : Adde Hamadi هذا هو فيسبوكي

    ردحذف